Clinique du Centre - La réduction mammaire

يقع اللجوء إلى تصغير الثدي في حالات الحجم الزائد للثديين و تدليهما (أي ترهل الثدي)، عادة ما يكونان مجتمعين (و يمكن أن يسببان النقع تحت الثدي)، و الحجم الزائد يؤدي إلى سقوط الصدر، و لكن أيضًا في حالة آلام الظهر، آلاما في الكتف و الرقبة، أو حتى تشوه العمود الفقري بسبب وزن الثديين و الوضعية التي تنجر عن ذلك. يمكن اللجوء إليه أيضا في حالة ينجر عن ذلك  قلق نفسي كبير، مع صعوبة في ارتداء الملابس أو عدم تناسق الثديين المزمع تصحيحه و المصحوب بالتضخم.

الهدف هورفع الهالة و الحلمة و كذلك إزالة النسيج الزائد من الغدة و الدهون و الجلد من أجل الحصول على حجم مناسب و شكل متناسق. إن إعادة تشكيل الغدة و تصحيح على مستوى الهالة و الحلمة تمكن من الحصول على تناسق منحنى الثدي. تجعل جراحة تصغير الثدي، التي تتكيف مع رغبات المريضة و هيأته، تمكن حينئذ من علاج التأثيرات الجسدية و النفسية للثدي الكبير جدًا، مع نتيجة جميلة و دائمة.

قبل عملية تصغير الثدي

التقييم قبل الجراحة ضروريً قبل العملية و غالبًا ما يكون من الضروري إجراء تصوير الثدي بالأشعة السينية و/أو بالموجات فوق الصوتية للثدي.

يجب عدم تناول أي دواء يحتوي على الأسبرين خلال العشرة أيام قبل العملية.

عملية تصغير الثدي

التخدير العام ضروري.

نوعان من الندبات ممكنان اعتمادًا على نوع تدلي الثدي :

عامة، يجب عمل شق على شكل حرف T مقلوب، أي شق حول الهالة و شق عمودي و آخر في الأخدود أسفل الثدي (بحيث يكون للندبة شكل مرساة البحرية).
في بعض الحالات يكون الشق حول الهالة و شق عمودي في الجزء السفلي من الثدي كافيين. يختار جراح التجميل الطريقة الأنسب لحالتك، من أجل الحصول على النتيجة الأكثر جمالية و شكل متناسق للثدي و ثبات بمرور الوقت.

يمكن أن تدوم العملية من ساعتين إلى ثلاث ساعات حسب الحاجة إلى تدخل تكميلي. من المعتاد، ليتم التخلص من الدم أو الإفرازات التي قد تتجمع، عادة ما يترك الصرف (إعادة) في مكانه في كل ثدي لمدة 48 ساعة. الخيوط المستعملة لغلق الشقوق قابلة للامتصاص و تحت الجلد في الغالبية العظمى من الحالات لذلك ليس هناك حاجة لسحبها فيما بعد.

بعد عملية إنقاص الثدي

هذا النوع من العمليات غير مؤلم بشكل عام.

يوم (أو يومين) من الاستشفاء عادة ما يكون كافياً.

بعد 48 ساعة، يتم إزالة الضمادة الأولى واستبدالها بحمالة صدر توفر دعمًا جيدًا (نوع حمالة الصدر المستخدمة في الرياضة). كما أن ارتداء حمالة صدر مناسبة ليلاً و نهارًا لمدة 15 يومًا، ثم خلال النهار لمدة 15 يومًا فقط، يساعد أيضًا في الحد من هذه الآلام الطفيفة بعد الجراحة. يتم تنفيذ العلاج الوقائي للتخثر الوريدي لمدة 8 أيام للحد من خطر الإصابة بالتهاب الوريد.

في البداية يكون ثدياك محتقنان ثم يتغيران تدريجيًا حتى الحصول على منحنى متناغم و نهائي في نهاية الشهر الثاني. سوف تختفي الكدمات في غضون أسبوع إلى أسبوعين. قد يستمر الشعور بالخدر في الحلمتين لبضعة أشهر.

يجب مراعاة فترة النقاهة لمدة أسبوع و لا ينصح بممارسة الرياضة قبل الالتئام التام للجرح، أي بعد حوالي شهر من العملية.

تكون النتيجة ملحوظة بسرعة، و يظل منحنى الثدي طبيعيًا و حساسًا للتغيرات الهرمونية و لا يمكن تحقيق النتيجة النهائية إلا بعد فترة تتراوح من شهرين إلى ثلاثة أشهر. هذه المدة ضرورية حتى تعود للثدي ليونته. قد يتغير مظهر الثدي بمرور الوقت حسب التغيرات الهرمونية و التغيرات في الوزن.

إن لعملية تصغير الثدي فائدة جسدية لاستعادة الراحة، و لكن أيضًا و قبل كل شيء فائدة نفسية للمريضة.

ذلك أن هذه العملية تهدف إلى إعطاء كامل الأنوثة من جديد للثدي المعاد تصميمه و المعاد تشكيله في انسجام تام مع هيأة و رغبات المريضة.

المقالات الحديثة

Clinique du Centre - L’allaitement maternel : importance et astuces

الرضاعة الطبيعية : أهميتها و نصائح

Clinique du Centre - Chirurgie esthétique Tunisie

جراحة التجميل تونس

Clinique du Centre - Obésité et surpoids : les causes, les risques et les traitements

السمنة و الوزن الزائد : الأسباب و المخاطر و العلاجات